لا تنعت ابنتك بـ"السمينة".. لماذا؟


ممعدلات إصابة الفتيات باضطرابات الأكل بسن التاسعة عشرة، هي أعلى لدى المنعوتات بصفة متصلة بالوزن في الرابعة عشرة (بيكسابي)
أظهرت دراسة أميركية حديثة أن إطلاق الأصدقاء والأسرة نعت "سمينة" على المراهقات، قد يسبب لهنّ الإصابة باضطرابات الشهية في وقت لاحق، وأن هذه الوصف القاسي له تأثير أكبر من المتوقع.
وكتب فريق الباحثين في دورية "صحة المراهقين" أن أي وصمة مرتبطة بالوزن والازدراء الاجتماعي وسوء معاملة الأفراد الأكثر سمنة، ترتبط بشكل وثيق باضطرابات الأكل.
وكانت دراسات سابقة كشفت أن التعرض لمضايقات جراء زيادة الوزن يرتبط بالإسراف في الأكل والسلوكيات غير الصحية في الحفاظ على وزن الفتيان وزيادة اتباعهن الحميات الغذائية.

علماء يحددون أفضل سن لتعلم لغة ثانية

توصلت دراسة جديدة إلى أنه يعتبر من الأفضل بالنسبة للأطفال أن يبدؤا تعلم لغة جديدة عند سن العاشرة، وذلك كي يتمكنوا من تحقيق مستوى الطلاقة في اللغة التي يتمتع بها أصحاب اللغة الأم.
وتشير الأدلة -بحسب المقال الذي كتبته كشميرا غاندر ونشرته مجلة نيوزويك الأميركية- إلى أنه يصبح من الصعب تعلم لغة أخرى غير اللغة الأم كلما تقدم الطفل في العمر أثناء مرحلة البلوغ.
وتظهر الدراسة الجديدة أن الأطفال يتمتعون بمهارات عالية في تعلم قواعد اللغة الجديدة حتى سن 17 أو 18 عاما، أي أكثر بكثير مما كان يُعتقد سابقا.
ويرى العلماء المعنيون بهذه الدراسة أنه في حين يستمر الأطفال في التعلم بسرعة بعد سن العاشرة، فإنه من غير المرجح أن يتمكنوا من إجادة اللغة الجديدة بطلاقة مع تقدم العمر.

كأنها الضاحية الجنوبية.. دمشق تلتحف بالمقامات والمزارات واللطميات الشيعية

ست عبارات تفتح محادثات لطيفة وفعالة مع الأقارب

يمكن أن يكون من الصعب طرح محادثات وحوارات مع الأقارب، الذين لم ترهم منذ حين تقول إليسيا إتش كلارك- عالمة نفس في العاصمة الأمريكية واشنطن- أنه من نواحي مثالية يرغب المرء في طرح مواضيع تتسم بالهدوء، ولكنها ذات مغزى، وهو الأمر الذي قد يشكل تحديا لكثير من الناس.
وتضيف: أنه يجب استخدام الحيلة بذكاء، مثل: أن يسأل الشخص عن أمر مثير للاهتمام بحيث لا يكون أمرا معروفا يسيرا، ولا يكون الموضوع حساسا خاصا. إن التفكير في الموضوعات التي

خمسة طرق تؤثر فيها مواقع التواصل سلبا على صحة عقلك


الغد- أدى صعود وسائل الإعلام الاجتماعية إلى ارتباط أكثر مما كنا عليه في الزمن الماضي، ومع ذلك، فإن اعتمادنا على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يكون له تأثير ضار على صحتنا العقلية.
ونشرت صحيفة "اندبندنت" حسب موقع عربي 21 تقريرا، أشارت فيه إلى 6 طرق يمكن أن تؤثر فيها وسائل التواصل الاجتماعي على صحة البشر العقلية، وهذه هي:
احترام الذات

JoomShaper