حدد أولوياتك


يعتبر جدول الأعمال اليومي المزدحم بالعديد من المهام والمسؤوليات من الاشياء التي تسبب الشعور بالضغط ويساعدك على حل هذه المشكلة الاقتراحات التالية:-
1- عليك ان تتعرف على العمل العاجل الهام ( مثل تقرير ينبغي تسليمه في اليوم التالي، وطفلتك التي تعاني من حرارة شديدة وما إلى ذلك) فمثل هذه الامور لا يصح ان تتأخر فهي من اولويات حياتك.
2- هناك أمور ليست عاجلة وليست مهمة مثل مشاهدة برنامج على التلفزيون او الذهاب للمحلات بدون ضرورة او الحديث على الهاتف بدون طائل او الدردشة في المواقع الاجتماعية بغير

كيف تتجاوز شعورك بـ "فقدان الأمان"؟


علاء علي عبد

عمان- يحمل المرء في شخصيته بعض نقاط الضعف التي تجذب له الشعور بالريبة وعدم الأمان؛ فهناك من يشعر بعدم الرضا عن وزنه مثلا، وهناك من يشعر بالتوتر بسبب الخجل الشديد الذي ينتابه عندما يلتقي بأشخاص لا يعرفهم، فكل هذه الأمور تجعله يشعر بانعدام الأمان بداخله.
يرى موقع "Bustle" أن مسألة حب المرء لكافة تفاصيله لا تأتي بين يوم وليلة، لذا فإنه يحتاج لأن يعمل على تغيير نظرته لنفسه ولو تدريجيا، وفي النهاية سيجد بأنه أصبح أكثر تقبلا لميزاته

كيف تتخلى عن الرتابة في حياتك لتحقيق أمنياتك؟


علاء علي عبد

عمان- يسعى المرء، في كثير من الأوقات، لتحقيق هدف ما، ولكنه يجد نفسه بعد كل الجهد يقف مكانه بدون أي تقدم، حسب ما ذكر موقع "PTB". تمر الأيام والشهور، ولكن حياة المرء تأبى أن تتخلى عن رتابتها مكررة الروتين نفسه مرة تلو الأخرى.
روتين الحياة غالبا ما يصيب المرء بالملل، فحتى لو امتلك حافزا كبيرا، لكن هذا الحافز لا يبقى متوهجا في جميع الأوقات وإنما يؤدي الملل إلى إحساس المرء بفقدان هذا الحافز.
فيما يلي سنستعرض عددا من المفاتيح السحرية التي من شأنها مساعدة المرء على الوصول للحياة التي يتمناها:

عادات تميز الشخص المنظم في حياته

علاء علي عبد

عمان- تنظيم المرء لساعات يومه يعد من أساسيات النجاح في شتى مجالات الحياة.
ومن الجدير بالذكر أن المرء المنظم يتميز بتبنيه عددا من العادات التي سنستعرض بعضا منها فيما يلي:
- السعي لأن يكون أول من يستيقظ في المنزل:
يرى موقع "MHI" أن الاستيقاظ مبكرا قبل ربع ساعة فقط من باقي أفراد العائلة يمكن أن يحدث فارقا طوال اليوم. فحصول المرء على تلك الدقائق لنفسه قبل أن يتشتت في أكثر من اتجاه

عفوا، أنا أكذب


لمياء المقدم
كثيرون مازالوا يعتبرون الكذب حلا للمشاكل، رغم التطور الذي شهدته العلاقات الإنسانية والمترتب، بدوره، على تطور المعرفة لدى الضالعين فيها.
ورغم أن الجميع اليوم يعي أن الكذب ليس خيارا مطروحا على الإطلاق، وإصرار البعض على اعتباره واحدا من الخيارات المتاحة للخروج من أزمة أو للتغطية على ثغرات معينة أو لتجنب العقاب أو لتحقيق مكاسب، فإنه في الحقيقة إصرار، مقصود أو غير مقصود، على التعامل وفق منطق بدائي خاطئ، فلا أحد اليوم، وهو على هذه الحال من الوعي والحرية والمسؤولية، بمقدوره أن

JoomShaper