حياة القلوب

زينب المحمود
الأحد، 18 مارس 2018 12:57 ص 42
هل قلبكَ حيٌّ؟ هل تحيا بنبضٍ يجعلك سعيداً مُبتهجاً؟ هل تقضي يومك وتشعر بأنك أحرزتَ نجاحاً أحييْتَ به قلبك وقلب غيرك؟
تعالَ معي لنُحلِّق في عالم الحياة، واقتربْ لأحدِّثك عن أعظم شيء ممكن أن تفعله؛ لتحيا قلباً عامراً لا حائراً، قلباً مستنيراً لا مستثيراً، نبضاً مُحبّاً لا كارهاً.

أشياء يعتمد عليها المرء وتتسبب بتراجعه


علاء علي عبد
عمان- قديما قيل إن طريق جهنم محفوفة بالنوايا الحسنة. وهذا يحدث غالبا عندما يسيء المرء تقدير الأشياء من حوله، فتراه يعتمد على أمور تبدو ظاهريا أنها ستجعله ينطلق نحو أهدافه بسرعة ونجاح، لكنها واقعيا تتسبب بإعاقته حتى عن السير نجو هدفه بسرعته الطبيعية، حسب ما ذكر موقع “Forbes".
يبني البعض حياتهم على أفكار اعتبروها بمثابة القواعد التي لا يجب المساس بها مطلقا كمقولة “اتبع ميولك" بمعنى أن ميلك لشيء ما هو الذي يجب أن يحدد نوعية دراستك مثلا، لكن هذا

الغضب.. نافذة يفتحها الشخص لكشف جوانب خفية

عمان- يمضي الكثيرون حياتهم في محاولة تجنب القيام بتصرفات تؤدي لغضب الآخرين منهم. ولو عدت بذاكرتك للوراء فمن المرجح أن تجد بأن الكثير من قراراتك المهمة التي اتخذتها كانت مبنية على أساس تجنب غضب الآخرين، حسبما ذكر موقع "Bustle".

المشكلة بهذا الأمر أن السعي الحثيث لتجنب غضب الآخرين تؤدي إلى تحكمهم بك وبمشاعرك، فطالما أنك تكيف كل تصرف تقوم به ليتماشى مع عقلية الآخرين حتى تتجنب المواجهة معهم ولتكون كما يريدك الآخرون أن تكون فهذا سيؤدي في النهاية لأن تخسر نفسك وشخصيتك.
فضلا عن هذا، فإن تجنب غضب الآخرين يمنع المرء من رؤية الجانب الآخر من شخصيتهم ليكون أكثر معرفة بطبيعتهم الكاملة. الطبيبة النفسية ليليان أوستروفسكي تقول بأن الغضب يعد في

ما الاضطرابات النفسية التي تسببها وسائل التواصل الاجتماعي؟

بلدي نيوز - (متابعات)
خلق انتشار مواقع التواصل الاجتماعي واستخدام خواص تصفية الصور" الفلاتر" وصور "السيلفي" هوساً في المجتمع وخاصة لدى فئة المراهقين والشباب، قد تؤدي بهم إلى الإصابة باضطراب "ديسمورفوبيا" المعروف بأنه عدم إعجاب الشخص بنفسه.
وأوضح الدكتور "يعقوب آلبيرق"، رئيس قسم الصحة والأمراض النفسية بمستشفى البحوث في جامعة نامق كمال التركية، أن هوس عدم الإعجاب بالنفس زاد مع التقنيات المتطورة، وأن 70 بالمئة من الشكاوى التي يتلقونها كانت في هذا الاتجاه، حسب وكالة الأناضول.
وذكر "آلبيرق" أنه على الرغم من أن الشباب لا يحتاجون إلى جراحة تجميلية، إلا أنهم يعربون عن رغبتهم بإجرائها، مضيفا إن الفلاتر الموجودة في بعض تطبيقات الهواتف الذكية، تتسبب في

ملاحظات مهمة يحتاج المرء لتوجيهها لنفسه

علاء علي عبد
عمان- حتى يتمكن المرء من إتقان شيء ما، فإنه يحتاج للتدرب عليه مرات عدة، وكلما كرر التدريب ضمن أن يتقن الشيء الذي يتدرب عليه، حسب ما ذكر موقع "Marc&Angel".
ويحتاج العقل البشري إلى العديد من التنبيهات والتدريبات ليتمكن من اختيار القرارات المناسبة في الوقت المناسب. ففي داخل كل منا نعلم بأنه لا شيء يمنع من قول كلمة "لا" وأنه يجب على المرء أن يعبر عن نفسه وأن يتحرى الصدق فيما يقول وأنه يجب على المرء أن يتعلم من أخطائه وأنه يجب عليه أن يسامح غيره ويسعى كي يسامحه الآخرون.

JoomShaper