الغفوة القصيرة تسهل اتخاذ قرارات حاسمة

في الوقت الذي يجد فيه البعض صعوبة بالغة في اتخاذ قرارات حاسمة قد تقلب حياته رأسا على عقب، توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن غفوة قصيرة تساعد على اتخاذ القرارات المصيرية وتُعزز فعالية الدماغ.
ووصف الخبراء نتائج الدراسة بـ"الرائعة". ونقلها موقع جريدة "ذا صن" البريطانية نقلاً عن دراسة صادرة في مجلة أبحاث النوم.

كيف تتجاوز المشاكل التي تمنعك من التقدم؟

علاء علي عبد

عمان- تصادف المرء تحديات مختلفة من حين لآخر سواء على المستوى الشخصي أو المهني؛ إذ تجعله بحالة تشبه الجمود، فهو غير قادر على التقدم لتجاوزها، أو هذا ما يعتقده للوهلة الأولى، وفي نفسه لا يستطيع التراجع ليسلك طريقا آخر، حسب ما ذكر موقع "Entrepreneur".
وكمثال على هذه النوعية من التحديات، أن يجد المرء نفسه مضطرا لإنجاز مهمة ما على الرغم من أنه لا يرى بنفسه القدرة على إنجازها كونها من تخصص زميله المجاز.
يمتلك العقل القدرة على تجاوز مثل هذه الظروف التي تجعله يتمكن من اتخاذ القرار المناسب في كثير من الأحيان، لكن هذا لا يحدث دائما مع الأسف. فبدلا من أن يتمكن المرء من تجاوز

إظهار المشاعر


د. عبد الرحمن الحرمي
إن المشاعر الإنسانية هي المحركة لكثير من السلوك، والصانعة لكثير من العادات، فهناك شعوب انطلقت من مؤخرة الأمم إلى رأس المقدمة، لدرجة أن يقول وزير الصناعة لديها: «أتحدى بيتاً في العالم لا توجد فيه بضاعة كُتب عليها صُنع في اليابان»، إن الذي يبني هذه الأمم مشاعر صادقة، أشرف عليها وقام عليها مربّون صادقون، استطاعوا أن يصنعوا المستحيل من خلال هذه المشاعر، وهذه المشاعر هي التي نحتاجها اليوم، لنغذي بها ذلك الجيل الذي نريده أن يكون عملاقاً وصانعاً للمستقبل، إن هذه المشاعر المتكدسة في صدورنا إذا لم تخرج فإنها سوف تتبلد، ولن تكون صالحة بعد ذلك للاستخدام!!
فنحن جميعاً كأمة، نحتاج إلي جيش من المربين الذين يربون ويروّضون فينا هذه المشاعر الصانعة والباعثة للحياة، لتخرج إلى النور الذي نستطيع أن نعمل ونتحرك من خلاله، ومن هنا يتضح لنا

عشرة أشياء تجعلكِ سعيدة على الفور 1/2


مثل الكثير من الناس: أنتِ لا تشعرين أنك بحالة جيدة الآن. نظامك اليومي يعتريه بعض الكسل، قد تشعرين ببعض التعاسة أحياناً، تظنين أن حياتك يمكن أن تتحسن من كل الجهات، لكن لا شيء يبدو مشجعاً هذه الأيام.
لدينا لك بعض الأخبار السارة: يمكنك من هذه اللحظة أن تشعري بحال أفضل، وفي بضع دقائق من الآن. كل ما عليك أن تفعليه هو أن تنهي قراءة هذا المقال، وبعدها قومي بإجراء بعض التعديلات السهلة واليسيرة لما تفعلينه في بعض الأحيان.

ستة طرق لتحسين ردود أفعالك والتصرف بحزم

ردود الفعل أمر مهم في حياتك إذ تساعدك على التصرف بسرعة وحزم، فكيف تقويها وتسرعها؟
تميل ردود الفعل إلى أن تكون استجابة غير إرادية، لذلك تحتاج إلى تطوير ذاكرة العضلات وجعل هذه الردود طبيعة ثانية.
وهنا نقدم لك 6 طرق لتحسين ردود أفعالك:
هدئ أعصابك، إذ سيكون وقت رد الفعل أبطأ دائمًا إذا كنت متوترًا للغاية، ولذلك عليك الاسترخاء وأخذ بعض الوقت للتأمل، مع التركيز على تنفسك.
تناول الكثير من السبانخ والبيض، إذ وفقًا للباحثين في جامعتي ليدن وأمستردام فإن الأشخاص الذين تناولوا الحمض الأميني "تيروسين" (tyrosine) الموجود فيهما، كان أداؤهم في مهمة

JoomShaper