أسباب خفية تجعل شعورك بالقلق ظاهرا للآخرين


علاء علي عبد

عمان- يعد القلق من المشاعر الطبيعية والمألوفة التي تصيب الجميع من وقت لآخر، وبالتالي فهي ليست بالشيء الذي يستحق أن يصيبنا بالخجل. لكن في بعض الأحيان يريد المرء أن يظهر انطباعا معينا لدى الآخرين ويجد بأن قلقه يمنعه من إظهار الصورة التي يريدها عن نفسه، حسبما ذكر موقع "Bustle".
يترافق الشعور بالقلق مع بعض الأعراض التي يكون منها أعراضا ظاهرة كالارتجاف الذي يصيب الشخص عندما يكون القلق شديد أو أن يتحدث وهو يلهث. وبعض الأعراض تأتي بشكل متخف

الفصل بين مشكلات المنزل والعمل ضرورة تضمن الراحة

ميس طمليه

عمان - هل أنت من الأشخاص الذين يحملون مشاكل العمل معهم للمنزل أو العكس؟ كيف نستطيع أن نفصل بين حياتنا الشخصية والعملية برأيك؟
يواجه الكثيرون في حياتهم العملية مشكلات وخلافات مع مدرائهم أو مع زملائهم والمحيطين بهم أو قد يعانون من ضغوطات العمل، وهذا ما يسبب لهم التوتر والتعب الجسدي والنفسي. من هؤلاء من يستطيع تطهير نفسه من هذا كله فيعود للمنزل وكأن شيئا لم يكن، ومنهم من يحمل كل هذه الهموم والمشكلات والتوترات للمنزل لتتأثر حياته الشخصية والعائلية والاجتماعية. كما أن الكثير يعاني من مشكلات في المنزل كمرض أحد أفراد الأسرة أو مشكلات زوجية أو حتى مشكلات مع الناس خارج نطاق العمل أو حتى مشكلات مع نفسه، ولكن الذكي اجتماعيا هو

سبع خطوات للتعامل مع الشخصية السلبية

بقلم : د.جاسم المطوع |


قال: لدي صديق سلبي جدًا وعينه كأنها عين الذبابة لا ترى إلا القاذورات والسلبيات، وهو حساس جدًا وكثير النقد وأفكر أن أتركه وأبتعد عنه على الرغم من أني حاولت أن أجعله شخصية إيجابية ولكني لم أنجح، فهل لديك وصفة اجتماعية ذكية في التعامل معه؟ قلت: قبل الجواب عن سؤالك لا بد أن نفرق بين شخصيتين، الأولى: الشخص السلبي الذي ليس لديه إحساس بالآخرين ولا يرى نفسه أنه سلبي، والثانية: الشخص السلبي الذي يقر بأخطائه ولديه الرغبة بالتغيير وقلبه طيب ولكنه مستمر بسلبيته، قال: أعتقد أن صاحبي من النوع الثاني وليس الأول

أربع نصائح للتخلص من إدمان مواقع التواصل

أطلقت الجمعية الملكية للصحة العامة في بريطانيا حملة لتشجيع مدمني مواقع التواصل الاجتماعي على استعادة السيطرة (على أنفسهم) من خلال التوقف التام عن تصفح هذه المواقع على مدار شهر كامل، وقدمت أربع نصائح.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الأحد أن الحملة التي أطلق عليها "سبتمبر بلا تصفح" تستهدف في الأساس مستخدمي منصات فيسبوك وإنستغرام وتويتر وسنابشات.

إيجابيون يؤمنون بقيمة الآخر ويخلقون كل أسباب النجاح

ربى الرياحي

 

عمان- في داخلهم هناك تكمن القوة المحرضة على صنع الحياة تجدهم يبحثون بإلحاح عن الخير والصدق والجمال في كل شيء حولهم. يسعدهم جدا الالتقاء بتلك النفوس التي تخشى دائما السقوط والفشل وتحتاج إلى من ينتشلها من ضياعها من خوفها وحتى من وحدتها ويمنحها الإحساس بالأمان.

هي تفتقد في الحقيقة إلى المساندة من قبل أشخاص قادرين على خلق ألف طريقة للنجاح والاحتماء بها كفرص بإمكانها أن تستثير فيها كل الرغبات الساكنة.

لهذا السبب يقررون الوقوف إلى جانبهم وإعطائهم مساحة تتسع لتخيلاتهم التي يسعون إلى ربطها بالحقيقة. هم بإيجابيتهم يعرفون كيف يوقظون تلك الأرواح المتعبة من حيرتها ويربتون بحب

JoomShaper