دراسة: الغذاء المتوسطي يسهم في الوقاية من التلف الدماغي

واشنطن - خدمة قدس برس

خلُصت دراسة علمية حديثة إلى أن الخضوع لحميات غذائية شبيهة بالنظام الغذائي المتوسطي، قد يُسهم في حماية الأفراد من التلف الدماغي الذي قد يتسبب بمعاناتهم من مشكلات في التفكير.

وبحسب الدراسة التي أعدها فريق بحث ضم مختصين من المركز الطبي لجامعة كولومبيا الأمريكية؛ تبين أن الأشخاص الذين يتبعون حميات غذائية شبيهة بالنظام الغذائي الذي يسود حوض المتوسط، يكونون أقل عرضة للإصابة بتلف دماغي في مناطق محددة، والتي تم ربطها في السابق بمعاناة الفرد من مشكلات في التفكير.

الحمل لا يضعف ذاكرة المرأة

نفى علماء استراليون أسطورة أن المرأة تعاني من ضعف في الذاكرة بسبب الحمل، وأكدوا أن الحمل والأمومة لا يفسدان دماغ المرأة.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن دراسة نشرت في الدورية البريطانية لعلم النفس نفت أسطورة أن دماغ المرأة يتأثر بالحمل والأمومة.

ولفتت إلى أن هذا الضعف قد ينتج عن التأقلم مع الشرود، الذي ينقل الاهتمام إلى الطفل.

دراسة: ارتباط بين الإمساك والمشكلات السلوكية عند الأطفال

أمستردام - خدمة قدس برس
ألمحت دراسة هولندية إلى وجود ارتباط محتمل بين الإصابة بالإمساك عند الأطفال، ومعاناة الفرد من هؤلاء من مشكلات سلوكية بشكل عام.
وربطت الدراسة، التي أعدها باحثون من جامعة أمستردام الهولندية بين إصابة الأطفال والمراهقين بالإمساك الوظيفي، وانتشار الاضطرابات السلوكية بين الأفراد من تلك الفئة.

الراحة قد تقوي الذاكرة

مفكرة الإسلام: كشفت نتائج دراسة أمريكية نشرت مؤخراً عن أن أخذ قسط من الراحة قد يساعد في تقوية الذاكرة.
وأشارت ليلا دافاتشي، أستاذ مساعد علم النفس في جامعة نيويورك، إلى أن الدراسات السابقة أظهرت أن النوم يساعد على تخزين الذكريات ولكن لا يعرف بعد الكثير عن الدور الذي يلعبه أخذ قسط من الراحة أثناء النهار، كما يعرف بـ"الراحة النشطة"  في تقوية الذاكرة.

دراسة: تليف الرحم يزيد من مخاطر حدوث الإملاص عند الحوامل

واشنطن- خدمة قدس برس
حذرت دراسة طبية أجريت مؤخراً من زيادة مخاطر وقوع الإملاص بين الحوامل اللواتي يعانين من أورام ليفية، أو ما يُعرف بتليف الرحم، ما قد يستدعي إخضاعهن لفحوص متكررة لمراقبة نمو الأجنة في ارحامهن.
وبحسب ما أوضح فريق الدراسة الذي ضم مختصين من جامعة واشنطن – سانت لويس الأمريكية؛ تعد حالات تليف الرحم شائعة جداً بين النساء، إذ يعتقد اختصاصيون بأن نسبة حدوثها تتراوح مابين  5-20 في المائة، إلا أن أغلب هؤلاء النسوة لا يعانين من أعراض بسبب تلك الأورام الحميدة، بل وقد لا يعلمن أيضاً عن إصابتهن بها.

JoomShaper