ترجمة وتحرير: نون بوست
قد تمثل الصداقة مصدرًا للفرح أو للتعاسة. وبما أنه لا يوجد كتاب محدد يبين كيفية التصرف وإدارة العلاقات بين الناس، فقد تحدثنا إلى باحثين وكتاب وأخصائيين لمعرفة رأيهم في أفضل السبل للتعامل مع بعض المشاكل الشائعة في علاقات الصداقة بين الناس.
عدم الالتزام بالوعود
إن وجود الأصدقاء في حياتنا مسألة مهمة جدًا، وكل شخص يحتاج إلى هذا الأمر في حياته. وذكرت يان ياغر، وهي عالمة اجتماع حاصلة على الدكتوراه في أبحاث الصداقة ومؤلفة كتاب "عندما تصبح الصداقة مؤلمة"، أنها غالبًا ما تسمع تذمر الناس الذين تعرضوا لمشاعر سلبية بسبب قيام أصدقائهم بنكث وعودهم، مثل إلغاء اللقاء في الدقيقة الأخيرة، أو رفض حضور حفلة مهمة.
تشير الدكتورة ياغر إلى أنه لا توجد عقود رسمية تربطنا مع الأصدقاء تجبرنا على الحفاظ على عهودنا أو البقاء إلى جانبهم إلى الأبد، أو تمنعهم من خيانتنا أو تخييب آمالنا. ومن يبالغ في توقعاته ويتخيل وجود صديق مثالي سيتصرف دائما بشكل جيد معه، فإنه في الواقع مقبل على خيبة أمل كبيرة.

بينت الدراسات التي أجريت عن السعادة والرفاهية العاطفية حقيقة واحدة مهمة، ألا وهي أن الشعور بالسعادة العارمة يرتبط ارتباطا جذريا بسلوكياتنا.
وعلى الرغم من عدم توافر علاج سحري لحالة البؤس الدائمة فإن هناك العديد من السلوكيات التي يمكننا الاستعانة بها لمضاعفة حظنا في الشعور بالرضا عن حياتنا.
وعلى الرغم من المقولة التي تفيد بأن السعادة هي مجرد خيار فإنها كثيرا ما تكون نتيجة لاختيارات صغيرة تحفزنا على المضي قدما في ظل التحديات التي تعكر صفو حياتنا.
السلوكيات التي يفضل السعداء تجنبها
وفيما يلي بعض السلوكيات التي يفضل السعداء تجنبها كما جاءت في تقرير الكاتبة سوزان ديجز وايت الذي نشرته مجلة "سيكولوجي توداي" الأميركية.

هنادي وليد الجاسم
يعتبر القلق والتفكير السلبي وتقلب المزاج والتوتر من الأمراض النفسجسمية ، والتي هي بالأصل عوارض نفسية تتحول إلى شكل أمراض جسمية، وتسبب الألم لصاحبها .
مثل انتاج المعدة لسوائل حمضية تسبب القرحة نتيجة الوساوس والأفكار السلبية وغيرها من الأمراض الجسمية والتى يرجع أن سببها بالأصل نفسي كما يقول المختصون من علماء النفس .
وإن من أكثر الأخطاء التي نرتكبها في حق أنفسنا هي أن نستسلم لمشاعر القلق واليأس والإحباط والإخفاق المتكرر ونجعلها تسيطر علينا .
فكثيرون منا يقفون مكتوفي الأيدى أمام أول عقبة تعترض طريقهم ، فيستسلمون للحزن والألم والأرق والشعور بالذنب ولوم النفس وتوبيخها وأكلها بشراهة بدلاً من الصبر والتفاؤل بتغير الحال والأمور للأفضل حيث إن عجلة الحياة تدور ولا تقف عند مطب واحد .

إذا كنت ممن يبالغون في التعامل مع الآخرين بأدب زائد عن طريق مجاملتهم والثناء عليهم وعدم رفض طلباتهم وإن كان ذلك يفوق قدرتك فقد آن الأوان للتوقف عن هذا الأمر.
رصدت الكاتبة شارلوت هيلتون أندرسن في تقريرها -الذي نشرته مجلة "ريدرز دايجست" الأميركية- علامات تدل على أنك مؤدب جدا، تعرف عليها وحاول الحذر من المبالغة فيها.
الثناء باستمرار على مظهر الآخرين
المجاملات مثل "ملابسك رائعة" تبدو لطيفة في البداية إلا أنه -بحسب خبيرة السلوكيات بوني تساي- من المحتمل ألا يتلقى الجميع الإطراء بشأن المظهر بالطريقة ذاتها، حيث من الممكن أن يساء فهمك أحيانا.

أسامة طبش
إننا في معترك الحياة مطالبون بالعمل والاجتهاد، ومن المثالب التي تعترينا تأجيل الأعمال إلى أوقات لاحقة، وهذا التأخير سيُؤثِّر في نجاحنا:
• اعمَل في الحقل الذي يشغفك، واشغَل الوظيفة التي تُحبُّها؛ لأن هذا الشغف والحب هما اللذان يدفعانك إلى العمل دون توقُّف، فما تقوم به أصبح يُمثِّل جزءًا لا يتجزأ من حياتك.
• خَطِّط لأيامك، وأَوجد خططًا على المدى القصير والمتوسط والطويل، فقَسِّم أيامك إلى أسابيع وأشهر وسنوات، سَيْرُكَ على هداها يُبيِّن لك الطريق؛ حتى لا تَسير على غير هدى أو تَبصُّر.
• ضَع لنفسك هدفًا راقيًا تَسعى لأجله، واجعل منه الهدف الأسمى الذي تُوصل إليه أهداف مِفْصَلَيَّة، نَضرب مثالًا بمن يُريد أن يُصبح طبيبًا، نَنصحه بالدراسة والاطلاع في ميدانه، ووُلوج الدورات اللازمة، وإتقان اللغات الأجنبية التي هي لسان العصر الحديث.

JoomShaper