إسراء الردايدة
عمّان– الصراع في مكان العمل واقع لا مفر منه في الحياة العملية ، ويمكن أن يتفاقم وياتي إليكم من جوانب مختلفة، و قد يعاني الموظفون من تضارب بين طلبات العمل والتزاماتهم تجاه أسرهم ، وفي الوقت نفسه قد يحدث تضارب بين الموظف والمنظمة ككل إذا شعر الموظف بمعاملة واستغلال ظالمين.
فكيف تتعاملا مع الصراعات التي تواجهك في الحياة وحتى العمل، بين المواجهة المباشرة أو الحلول الوسطى، الهرب وحتى التنازل، بحسب موقع سيكولوجي توداي.

مجد جابر
عمان – عادة ما يفتقد المرء في تفاصيل حياته اليومية، إلى عامل المرونة عند التعامل مع الأزمات، تحديدا الشخصية والمحيطة به، فيقف عاجزا أمامها، مستسلما لا يفكر في حلول لها أو على الأقل محاولة التعايش معها.
افتقاد العديد من الأشخاص للمرونة، ازداد منذ بدء جائحة “كورونا” بداية العام الماضي؛ إذ كان وقع الصدمة كبيرا ولم يكن هنالك قدرة على التكيف معها، إنما زاد الخوف والقلق، وغاب التفكير المنطقي للأشياء.

ليلى علي - الجزيرة نت
19/1/2021
الخلافات والجدل والكثير من الحجج لا بد أن تحدث في أي علاقة، إلا أنه أثناء النقاشات الحادة يمكن أن يتحول الوفاق بسرعة إلى انفجار، ويمكن للناس أن يقولوا أشياء قد يندمون عليها. ويمكن أن ينتهي الأمر بإعادة فتح الجروح القديمة، والأسوأ من ذلك، يمكن أن ينتهي بالعنف الجسدي.
هناك العديد من العبارات الصحية التي تمنع الاستمرار في الجدل والخلاف في العلاقة. ويمكن أن تساعد هذه العبارات في تحويل الحجة إلى تواصل بنّاء ومنعها من أن تصبح شجارا.

عمان – إن وجود فرد في العائلة يعاني من أمراض نفسية يشكل تحديا للأسرة بأكملها. هل تعلمون أن المراحل الخمس التي يمر بها الشخص المصاب وأسرته لإدراكهم لهذه الحالة تتطابق تماما مع مراحل الحزن الخمس؟ تعد هذه المراحل ضرورية لعملية التعافي وتساعد الأفراد على التعامل مع الأخبار المؤلمة.
المراحل الخمس للإدراك بالمشكلة النفسية:
الإنكار: حالة من الصدمة وطريقة دفاع نفسية للتعامل مع الأخبار غير السارة. قد تحدث حالة الإنكار بسبب قلة المعرفة بالمرض، فمن الصعب للأهل أن يعترفوا بمعاناة أطفالهم من مرض نفسي، خاصةً وأن الأمراض النفسية ما زالت تعتبر وصمة عار في مجتمعنا.

علاء علي عبد
عمان- ما من شك أن جائحة كورونا المستمرة منذ بداية العام الماضي، دفعت الكثير من الناس للإفراط بالتفكير فيما سيحدث بالمستقبل، وبدأت الاحتمالات تتناثر هنا وهناك نظرا لكون معظم من يعيشون على هذا الكوكب، إن لم يكن جميعهم، لم يسبق لهم أن عايشوا مثل هذه الظروف الوبائية التي أجبرتهم على تغيير الكثير من نظام حياتهم اليومي.
وفي ظل هذه الظروف، بات الكثير من الناس يعيشون وفي أذهانهم سلسلة لا تكاد تنتهي من الأفكار المتلاحقة، وكل فكرة من تلك الأفكار تحمل بين ثناياها كما هائلا من الأسئلة التي لا نملك إجابة مؤكدة لها.

JoomShaper