خطوات للتوقف عن القلق المتكرر

علاء علي عبد

عمان- يعد القلق من الأمور التي لا يكاد أحد إلا وعانى منه، لكن هناك من تمر به مشاعر القلق في أوقات متباعدة وتكون مبنية على حدث معين ينتظره، وهناك من يشعر بالقلق بشكل يومي أو شبه يومي، حسب ما ذكر الطبيب النفسي، روبرت ليهي؛ الرئيس السابق لجمعية العلاجات السلوكية والمعرفية الأميركية.
وينشأ القلق على الأغلب عندما يبدأ المرء بتوقع أحداث ستجري في المستقبل، وتكون هذه الأحداث سلبية لدرجة تؤثر على حياته بشكل كبير بسبب قيامه بإقناع نفسه بأنها ستحدث لا

موهبة «التغافل»

عبير الدوسري

تغافلْ ولا تغفلْ فما ساد غافل
وكنْ فطناً مستيقظاً متغافلا
الأبيات السابقة هي لشاعر من العصر الأندلسي، واضحة في معناها عن مفهوم التغافل، وهو الإعراض إرادياً عن أمر صدر من عدو أو صديق، وأنت تتيقن غرضه السيئ منه، وتطبيقه يكون بالحلم أو التسامح في التعامل معه.
إن التغافل -أو كما نقول باللهجة العامية «التطنيش»- هو فن من فنون الحياة الذكية، وهو ليس غباء أو ضعفاً، إنما هو تربية وعبادة، فالتغافل لا يغيّر الحقائق، ولا يبدّد الحقوق، أو يحطّ من

كيفية تنمية الطموح

بثينة محمد علي الصابوني
• الإنسان يُولد وتتولَّد معه مواهبُ كثيرة، وطاقاتٌ هائلة وجبَّارة، وإمكانات تَجعله قادرًا على النجاح، فكل إنسان لديه إمكاناتُ النجاح، ولكن نجاحَه يتوقَّف على قدرته على تفجير مواهبه، واستثمار إمكاناته، فإذا ما أساء الإنسان معرفتَه بنفسه، وإذا ما أخفق باستثمار ما أعطاه الله؛ فلا بد أن يكونَ الفشلُ حليفَه!
وأختنا الكريمة التي ستدخل معنا في سباق النساء هي المرأة الطموح.
• والطُّموحُ هو: السعيُ إلى تحقيق الأهداف والغايات، ويعني: "أهدافَ الشخص أو غاياته، أو ما ينتظر منه القيام به في مهمة معينة"، أو هو: المستوى الذي يرغب الفرد في بلوغه، أو

التكنولوجيا التي نحبها تضر

\
قبل خمس سنوات حذر نيكو ميلي مدير مركز شورنشتاين لشؤون الصحافة والسياسات والسياسة العامة في كلية كينيدي بجامعة هارفرد في الولايات المتحدة، من أن التكنولوجيا -ولا سيما وسائل التواصل الاجتماعي- تأخذ السلطة من المؤسسات الكبيرة وتمنحها للأفراد. وبهذا الخصوص، أجرت ترايسي لين مراسلة صحيفة وول ستريت جورنال مقابلة معه.
ويقول ميلي في كتابه الذي نشره في 2013 "نهاية الكبير: كيف يصنع الإنترنت من داود جالوت الجديد": إن التكنولوجيا الجديدة عند استخدامها في المجالات الجيدة، يمكنها تمكين الأفراد

طلب المساعدة يمكن أن يحول العدو إلى صديق

 


علاء علي عبد
عمان- لا يمكن لأي شخص أن يكون محبوبا من قبل الجميع، فلا بد أن يكون هناك من يحبونه وفي نفس الوقت هناك من هم على النقيض من ذلك، بصرف النظر عن أعداد هؤلاء أو هؤلاء.
الكراهية أو العدائية يمكن أن تأتي بأشكال مختلفة ومن أشخاص مختلفين فقد يتواجدون ضمن أفراد العائلة أو ضمن الأقارب أو الأصدقاء أو زملاء العمل أو حتى ضمن المعارف الافتراضيين على شبكات التواصل الاجتماعي، حسبما ذكر موقع "LifeHack".
الكراهية تعد الجانب السلبي للنجاح، فلو حقق المرء أي نوع من أنواع النجاح الشخصي فإن هناك، وعلى الأغلب، من سيشعر بشيء من الكراهية تجاهه الناتجة عن العديد من الأسباب

JoomShaper